قضت محكمة جنايات شبين الكوم وبإجماع الآراء معاقبة عامل بكافية بدائرة مركز منوف محافظة المنوفية بالإعدام ش

يوم,محكمة,المستشار,عامل,عبدالحليم

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

علاقة عاطفية تقود إلى «حبل المشنقة»

الشورى

قضت محكمة جنايات شبين الكوم، وبإجماع الآراء، معاقبة عامل بكافية، بدائرة مركز منوف، محافظة المنوفية، بالإعدام شنقاً، لقيامه بقتل فتاه بعد علاقة بينهما. صدر الحكم برئاسة المستشار محمد عبدالسميع أبو الخير، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين يحي عدلي محمود وشريف عبدالحليم طلبة، بأمانه سر حسام محمد هلوله. كان المستشار علي حسن، المحامي الأول لنيابة شبين الكوم الكلية، قد أحال المتهم محمود عبدالعزيز محمود العبد، 24 سنة، عامل بكافية ومقيم بقرية بسدود، التابعة لمركز منوف، محافظة المنوفية، إلى محكمة الجنايات، لأنه في يوم 19 يوليو 2021، بدائرة مركز منوف، بمحافظة المنوفية، قام بقتل المجني عليها "إ . ع"، عمداً مع سبق الإصرار والترصد، وذلك على إثر علاقة عاطفية جمعته وإياها، إلا أنه ساورته شكوك بشأن سلوكها، وعلاقتها بآخرين، وهو ما ولد في نفسه مقتاً تجاهها، ليبيت نيته ويقعد العزم على قتلها، ولإنفاذ ذلك القصد، توجه إلى مسكنها باتفاق مسبق بينهما على إقامة علاقة عاطفية، وما أن ظفر بها حتى انقض عليها مطبقا بكلتا يديه على عنقها، إلى أن خارت قواها، فأحضر سلاحاً أبيضا "سكين" من مطبخ شقتها، ونحر عنقها قاصداً إزهاق روحها، فأحدث بها الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية، والتى أودت بحياتها.