شهد صباح اليوم طريق المواكب الكبرى المعروف إعلاميا بطريق الكباش توافد آلاف الزائرين من السائحين والمصريين لزي

الكرنك,مصر,الأقصر,العالم,اليوم

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

بالصور| توافد آلاف الزائرين إلى طريق الكباش

الشورى

شهد صباح اليوم طريق المواكب الكبرى المعروف إعلامياً بطريق الكباش توافد آلاف الزائرين من السائحين والمصريين لزيارة هذا الطريق، وذلك بعد فعالية "الأقصر .... طريق الكباش" التي شهدتها مساء أمس مدينة الأقصر، والانتهاء من مشروع الكشف عن هذا الطريق.

 

وأشاد الزائرون بالفعالية والتي شاهدوها مساء أمس بكل شغف واهتمام، كما أعربوا عن انبهارهم بطريق المواكب الكبرى بعد الانتهاء من مشروع الكشف عنه حيث أصبح متحفاً مفتوحاً ومعرضاً للصور النادرة من القرن ١٩، مشيرين إلى أن هذه الصور ساهمت في  تعريفهم بالحضارة المصرية العريقة وخاصة تاريخ طريق الكباش وما تم به من اكتشافات أثرية وأعمال تطوير خلال القرن الماضي، بالإضافة إلى تاريخ معابد الكرنك والأقصر، ومناظر للأعياد والاحتفالات التي كانت تقام في العصور القديمة، وصور للملوك الذين ساهموا في بناء هذا الطريق.

 

ويمكن  للزائرين الاستمتاع والتجول في طريق الكباش من خلال تذاكر زيارتهم لمعبد الأقصر أو معابد الكرنك، حيث يستطيعون بتذاكر دخول معبد الأقصر زيارة جزء من هذا الطريق، ويمكنهم استكمال زيارة الجزء الآخر من الطريق بتذاكر دخول معابد الكرنك، والتي يوجد شباك تذاكر لهما أمام مكتبة مصر العامة، وذلك دون أي زيادة في الأسعار.

 

تجدر الإشارة إلى أن فعالية "الأقصر...طريق الكباش" التي شهدتها مدينة الأقصر مساء أمس شهدت تغطية إعلامية موسعة حضرها أكثر من ٢٠٠ من ممثلي وكالات الأنباء والصحف والقنوات التليفزيونية المحلية والدولية والذين قاموا بنقل فعالياتها لكل شعوب العالم.

 

وتهدف هذه الفعالية للترويج السياحي لمدينة الأقصر كأكبر متحف مفتوح في العالم وإبراز المظاهر الجمالية والحضارية لها، بالإضافة إلى إبراز ما بها من مقومات سياحية وأثرية متميزة ومتنوعة خاصة في ظل الانتهاء من أعمال تطوير ورفع كفاءة البنية التحتية بالمحافظة وتطوير وتجميل الكورنيش والشوارع والميادين بها ومشروع ترميم صالة الأعمدة بمعابد الكرنك وتطوير نظم الإضاءة بمعبد الأقصر وترميم قاعة ال 14 عمودا بمعبد الأقصر، والانتهاء من مشروع الكشف عن طريق المواكب الكبرى المعروف ب "طريق الكباش".